Section
١٢/٦/٢٠١٩ صفحة ٣

وزارة الرى: مؤشرات الأمطار على منابع النيل أقل من المعدلات الطبيعية

  كتب  متولى سالم   


تصوير - محمد السعيد
الأرز من الزراعات المستهلكة للمياه

عقد الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والرى، أمس، اجتماعًا للجنة إيراد نهر النيل وإدارة المياه لاستعراض موقف الفيضان للعام المائى ٢٠١٨/٢٠١٩ الذى بدأ فى أول أغسطس الماضى، وينتهى نهاية يوليو المقبل، واستعرضت اللجنة خلال الاجتماع مؤشرات الأمطار على منابع النيل، مشيرة إلى أنها أقل من المعدلات الطبيعية، وشددت على ضرورة استمرار إجراءات ترشيد المياه فى كافة القطاعات المعنية باستخدامات مياه النيل.

وقال «عبدالعاطى»، فى تصريحات صحفية، إن الاجتماع شهد استعراض فيضان النيل والإجراءات التى يتخذها قطاع مياه النيل ومركز التنبؤ فى قطاع التخطيط فى الوزارة من رصد وتحليل وتقييم لحالة الفيضان، على مدار الأعوام المختلفة من خلال النماذج الرياضية واستقراء النتائج واستخلاص التنبؤات بفيضان النيل كمورد رئيسى للمياه فى مصر، وأيضا استعراض كميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائى الحالى ومدى استيفائها للأغراض المائية المختلفة.

وأضاف أن اللجنة استعرضت أعمال تحديث خرائط زمامات زراعات الأرز فى الإدارات العامة للرى المختلفة التى تم رصدها بالأقمار الصناعية لمتابعة موقف زراعات الأرز وتوفير المياه اللازمة لها، وتحرير محاضر مخالفات للمناطق المحظور فيها زراعة الأرز، والمناطق غير المقررة، فيما أفاد تقرير بجاهزية مناطق زراعة الأرز خلال الأسبوعين المقبلين، حتى تتمكن أجهزة الوزارة المعنية من تدبير الموارد المائية اللازمة لها.

وشدد «عبدالعاطى» على أن أجهزة الوزارة المعنية اتخذت الإجراءات والتدابير اللازمة لإدارة المياه، والبدء فورًا فى اتخاذ أعلى درجات الحيطة فى إدارة كميات المياه فى بحيرة ناصر لضمان تحقيق الاستخدام الأمثل للمياه، وعدم التأثير على المخزون الاستراتيجى للسد العالى تجنباً لحدوث أزمات، سواء فى حالة نقص المياه أو زيادتها، كما شدد على إحكام الرقابة على مخالفات الأرز وتحصيل غراماتها أولًا بأول فى ضوء سياسة الوزارة لترشيد استخدام المياه.

ووجّه بإعداد بروتوكول تعاون مشترك بالتنسيق مع وزارة الزراعة لتبادل المعلومات الخاصة بزراعات الأرز والمخالفات المتعلقة بها بأسرع وقت للحد من المخالفات وتحصيل الغرامات.

واستعرض الاجتماع أهم المشكلات التى واجهت الوزارة خلال إجازة عيد الفطر، والتى تم التصدى إليها والعمل على حلها من خلال أجهزة الوزارة المختلفة، وموقف متابعة المخالفات على نهر النيل والمتابعة المستمرة ليلاً ونهاراً، واستمرار مراجعة حصر مخالفات التعديات على النهر والترع والقنوات والمجارى المائية والرياحات فى مختلف المحافظات لتدقيق حصر المخالفات، واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو المخالفين لحماية النهر، وتوفير احتياجات مصر لأغراض الزراعة ومياه الشرب والعمل على الحد من التلوث.

ووجه عبدالعاطى باستمرار عمل اللجنة طوال العام، وعقد اجتماعاتها بشكل دورى كل أسبوعين، مع التأكيد على أهمية استمرار متابعة مؤشرات التنبؤ بالأمطار والسيول، ومشاركة معلومات التنبؤات مع كافة الجهات المعنية لسرعة التعامل مع أى مخاطر يمكن أن تنجم عنها.

 


Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt