المصرى اليوم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سينما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  معاً
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | مساحـــــة رأى
د. نوال السعداوى تكتب: حينما تتلاشى المسافة بين «البيت الأبيض» وغرفة نومى فى شبرا
سافرت كثيرا، وصادقت نساء ورجالا من جميع البلاد، فى القارات الخمس، وأدركت أن الإحساس بالغربة هو إحساس عالمى عام. ربما يصح أن نتكلم عن «عولمة الغربة». منذ طفولتى وأنا أفتح عينى على وجوه أمى، وعماتى، وخالاتى، ملامح فقط. الأصوات التى أسمعها هى أصوات الرجال، يتكلمون دائما وبصوت مرتفع، والنساء صامتات، يستمعن إلى الرجال وفى عيونهن بريق منطفئ، يشبه الألم أو الحزن العميق الممتد عبر السنين. لم أكن أعرف الكل


التفاصيل...


  محمد على إبراهيم يكتب: عقد اجتماعى جديد.. وإعلام مهنى فريد
الوطن فى تعريف الجرجانى هو المكان الذى يجب أن يشعر فيه المرء أن له حصة من خيره، ولا يشعر فيه بالتهميش أو الظلم، ومن ثم يتولد داخله ذلك الانتماء الذى يمكّنه من الدفاع عنه وبقناعة كاملة.. ومن ثم فالوطن ليس شعارات ولا هتافات.. ولا هو تاريخ أو جغرافيا فقط، ويقول محمود درويش إن الوطن ليس أرضاً فقط ولكنه


التفاصيل...

  السفير د. محمد بدر الدين زايد يكتب: مكتسبات «عرب ٤٨» بداية لطريق طويل
حققت القائمة العربية المشتركة تقدمًا مهمًا فى الانتخابات الإسرائيلية، يمثل مع التراجع النسبى لليكود بزعامة نتنياهو أهم التطورات الإيجابية مؤخرا، وجاء ذلك بعد فترة طويلة من التراجع الفلسطينى المتواصل. وقد حققت هذه القائمة بقيادة أيمن عودة عدد ١٣ مقعدا بزيادة ٣ مقاعد عن الانتخابات ال


التفاصيل...

  الكاتبة إميلى مييردينج يكتب: الأسباب الكامنة وراء عدم رغبة ترامب فى شن هجوم على إيران
نقلًا عن مجلة «فورين بوليسى» الأمريكيةيُفترض على نطاق واسع أن طهران هى المسؤولة عن الهجوم الذى تم، نهاية الأسبوع الماضى، فى المملكة العربية السعودية، على منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو بطائرات بدون طيار، مما قلص إنتاج النفط فى البلاد بمقدار ٥.٧ مليون برميل يوميًا، كما قلص إمدادات النفط العالمي


التفاصيل...

  إحسان و«نشيد الحرية»!
الحرية والدفاع عنها هو الوجه الآخر لحياة كاتبنا الكبير إحسان عبدالقدوس، الإنسان لديه كرات دموية حمراء وبيضاء، بينما لإحسان ثلاثة أنواع: حمراء وبيضاء وحرية، سلوكه حرية، دخل إلى عالم الصحافة ليهتف باسمها، حتى لو أصابته نيرانها، يسمح بنشر مقال ينتقد قصة كتبها فى نفس الجريدة التى يملكها ويرأس تحريرها، ي
كتب:  طارق الشناوى

التفاصيل...

  أحمد جلال يكتب: انبعاجات السرير المائى..!
الحديث فى هذا المقال ليس عن أنواع الأسرّة، وأطولها عمرا، أو أكثرها أناقة، أو أكثرها راحة لجسد متعب؛ الحديث هنا عن ظاهرة «السرير المائى»، من منظور أن الضغط على أحد جوانبه يسبب انبعاجًا فى الطرف الآخر، دون زيادة أو نقصان فى ماء السرير! هذه الظاهرة محورية فى الشأن الاقتصادى، والفارق بين الحالتين أن إدر


التفاصيل...

  د.عمرو هاشم ربيع يكتب: الاستعداد للانتخابات المحلية
أخيرًا وبعد طول انتظار أصبحت انتخابات المجالس المحلية على شفا الانعقاد، أشهر قليلة وسيكون بمصر مجالس محلية فى كافة الوحدات المحلية. منذ إبريل ٢٠١٦ وعد الرئيس السيسى بإجراء الانتخابات نهاية العام، ولم تفِ حكومة شريف إسماعيل بالوعد. اليوم يبدو الأمر مختلفا، فالفصل التشريعى لمجل


التفاصيل...

  فاطمة ناعوت تكتب: أن نكون شوكةً فى ظهر مصر!
هل يمكن أن تقسو قلوبٌ على مصرَ كلَّ تلك القسوة؟! هل تتحمّلُ مصرُ ضرباتٍ جديدةً وهى بعد لم تتعافَ من نزيف السنوات الماضية؟ ألم نتعلمِ الدرسَ بعد؟!.كأننا لا نتعلّم من المِحَن. كأننا نسعى لأن نُلدَغُ من الجُحرِ مرّتين. كأننا لا نعرف أن مَن يحاولون زلزلةَ مصرَ الآن هم عرائسُ ماريونيت فى يد الإخوان (حتى


التفاصيل...

  شخبطة٢
لا يهم كثيرًا خروج الجامعات المصرية من الترتيب العالمى لأفضل ٥٠٠ جامعة على مستوى العالم.. المهم أننا دهنا الهوا دوكو.. وخرمنا التعريفة.. ولما الباب يخبط نعرف مين برا!.
كتب:  عاصم حنفى

التفاصيل...

  المرشح الطازج
يشهد العالم منذ سنوات قليلة ظاهرة سياسية جديدة يمكن أن نطلق عليها ظاهرة المرشح الطازج، بمعنى إقبال الناخبين على التصويت لمرشحين يمثلون وجوهًا جديدة وليست لهم خبرة سياسية طويلة، ولا ينتمون لفكر الأحزاب التقليدية الموجودة على الساحة. هذه الظاهرة كانت واضحة بشكل كبير فى التصويت لدونالد ترامب فى انتخابا
كتب:  د. محمد كمال

التفاصيل...

  تطوير التعليم و«السبلايز ليست»
مع بداية العام الدراسى الجديد، يتوجه التلاميذ إلى مدارسهم، لكن الأمر ليس بهذه البساطة، فبداية عام دراسى تعنى المزيد من الأعباء على الأسرة المصرية، والتى لم تعد قاصرة على دفع المصروفات أو توفير الزى المدرسى ومشتقاته، حيث انضم حديثًا لهذه الأعباء قائمة طلبات أخرى، يطلق عليها بالإنجليزية supplies list،
كتب:  فتحية الدخاخنى

التفاصيل...













Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt