كرم كردى يكتب: حرام على المنتخب حلال على الأندية
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  معاً
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | رياضــــــــــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


كرم كردى يكتب: حرام على المنتخب حلال على الأندية

       ١٦/ ١٢/ ٢٠١٩

لجنة الكرة بالاتحاد المصرى لكرة القدم التزمت وتم تعيين مدرب وطنى للمنتخب الأول، وهو فى الحقيقة ليس هناك فرق كبير بين المدرب الأجنبى والمدرب الوطنى فى هذه المرحلة، لأننا لا نملك العدد الكافى من اللاعبين الذين يساعدون أى مدير فنى، كائن من كان، أن يُبدِع أو يحقق النتائج التى يحلم بها المصريون، وقد رأينا بأعيننا ما تم مع أجيرى، وما يتم مع حسام البدرى. ولكنى أتعجب من أن الدورى المصرى الآن به خمسة مديرين فنيين أجانب وكانوا سبعة من ثلاثة أسابيع، والفارق كبير بين رواتب الأجانب والمصريين، ولكن لا فارق فى الأداء ولا النتائج. لماذا الإصرار على إحضار مدير فنى أجنبى، من المؤكد أن هناك أسبابًا وجيهة لذلك، وإلا لِمَ تُقدِم الأندية على ذلك، أم أن نستقدِم أجانب من باب الوجاهة أو لأجل أن يتم المساواة بين وجود لاعبين أجانب وبين المديرين الفنيين. وكنت أتمنى أن يُطَبق ما حدث مع المنتخب الأول، أو أن يكون للجنة الخماسية الحق فى اختيار المدير الفنى، سواء أجنبى أو مصرى. وحين نتكلم عن المديرين فهذا يوصلنا إلى الحديث عن اللاعبين الأجانب الذين يمثلون أكثر من ٢٥% من اللاعبين الموجودين فى الملعب خلال جميع مباريات الدورى العام المصرى، ويجعلنا نتساءل عن رواتبهم وعن مدى جِدية وجودهم، بعد سوء نتائج المنتخب الوطنى. بلا شك أن وجودهم يزيد من قوة الدورى المصرى، وأيضًا من قدرة بعض الأندية على منافسة الأهلى والزمالك، فنجد أنهم صنعوا فَارقًا مع نادى الاتحاد السكندرى ومع المقاولون العرب.

موضوع مهم وصعب أخذ قرار فيه، لأنه هل نُغلّب مصلحة المنتخب القومى على قوة الدورى، أم أن قوة الدورى تزيد من جدية وإصرار اللاعبين المصريين وقدرتهم على المنافسة مع الأجانب، وهذا يصُب فى النهاية لصالح المنتخب؟.

حقيقة لا أستطيع أن أصل إلى ما هى مصلحة الكرة المصرية، ولكنى أرفض الملايين التى تُعطَى لأنصاف اللاعبين، سواء أجانب أو مصريين.. حرام حرام.

كل التوفيق للكرة المصرية...

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt