وفاة الشاعر بابلو نيرودا
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سينما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  معاً
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | زى النهارده
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


وفاة الشاعر بابلو نيرودا

    ماهر حسن    ٢٣/ ٩/ ٢٠١٩
بابلو نيرودا

بقرية بارال بوسط شيلى، وفى١٢ يوليو ‏١٩٠٤‏ولد بابلو نيرودا واسمه الحقيقى نفتالى ريكاردو رييز، وهو شاعر شيلى حصل على جائزة نوبل فى ١٩٧١‏وكانت والدته مدرسة ووالده كان عاملا فى السكة، توفيت والدته عنه وهو طفل رضيع، وتزوج والده من امرأة وصفها «نيرودا» لاحقا بأنها الملاك الحامى لطفولته‏، وحين كتب «نيرودا» بعض القصائد وهو فى العشرين من العمر انتشرت فى تشيلى ثم تجاوزتها لأرجاء العالم لتجعل منه الشاعر الأكثر شهرة فى القرن العشرين من أمريكا اللاتينية،

 ومن أشهر مجموعاته الشعرية عشرون قصيدة حب وأغنية يائسة والتى ترجمت لأكثر من مرة إلى اللغة العربية، وله أيضا (فى هذه الليلة أنا قادرعلى كتابة أكثر القصائد حزناً) كتب «نيرودا» سيرته الذاتية بعنوان «أشهد أننى قد عشت»، وترجمت إلى العربية، ولقد بدأت مسيرة «نيرودا» الشعرية منذ كان فى الخامسة عشرة فى ‏١٩١٧‏وفى ‏١٩٢٠‏ اختار لنفسه اسمه الذى عرفناه به (بابلو نيرودا) وبدأ «نيرودا» رحلته الوظيفية سفيرا فى العديد من البلدان كان آخرها الأرجنتين، وفى ١٩٦٨‏ ألم به مرض أقعده عن الحركة، وفى ‏٢١‏ أكتوبر‏١٩٧١‏ فاز بجائزة «نوبل» فى الأدب، فلما عاد إلى شيلى استقبله الجميع باحتفال هائل فى استاد سانتياجو، وكان على رأس الاحتفال سلفادور الليندى الذى لقى مصرعه بعد ذلك على يد الانقلاب الذى قاده بينوشيه إلى أن توفى «نيرودا» «زى النهارده» فى ‏٢٣‏ سبتمبر‏ ١٩٧٣.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt