«العائد» أجايى: ثنائية الزمالك «ريمونتادا» تاريخية لى مع الأهلى والأفضل قادم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سينما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  معاً
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | رياضــــــــــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


«العائد» أجايى: ثنائية الزمالك «ريمونتادا» تاريخية لى مع الأهلى والأفضل قادم

    أحمد عمارة    ٢٣/ ٩/ ٢٠١٩
تصوير - حسام فضل
أجايى ولاعبو الأهلى يحتفلون بالهدف الأول فى مرمى الزمالك

من الصعب أن يستعيد لاعب الكرة بريقه بعد انطفائه إلا إذا كان يملك الموهبة والإرادة اللتين تجعلانه قادرا على تقديم الأفضل، بل يحقق الإنجاز تلو الإنجاز، فى الوقت الذى يعتقد فيه الجميع أنه على أبواب الرحيل وأنه لم يعد قادرًا على العطاء ولكن يقلب كل الموازين بعمل ريمونتادا تجعله يتصدر المشهد من جديد، وهو ما ينطبق على النيجيرى جونيور أجايى الذى ابتعد عن الملاعب فترة بسبب الإصابة والابتعاد عن مستواه، لكنه مثل الذهب الذى لا يصدأ عاد بقوة بعد أن راهن عليه فايلر، المدير الفنى للنادى الأهلى، ودفع به فى مواجهة الزمالك بنهائى كأس السوبر، وكسب المدرب السويسرى الرهان على اللاعب النيجيرى الذى تألق بشدة وسجل هدفين فى مرمى الشباك البيضاء، جعلته يجدد عهد التألق وتهتف له الجماهير الحمراء بعد أن كان سقط من حساباتها وتنتظر قرار رحيله ودخوله فى حالة نفسية سيئة بعدم قيده فى القائمة الإفريقية، لكنه عاد بقوة ليكون نجم الشباك فى القلعة الحمراء.

وعلمت «المصرى اليوم» أن اختيار فايلر لأجايى ليشارك أساسيا فى السوبر قوبل بتخوف، خاصة فى ظل ابتعاده، لكن تـألق اللاعب فى المران جعل المدير الفنى يرفض النصائح ويتمسك بالدفع به أساسيًا. وأكد اللاعب للمقربين أن فايلر رد اعتباره، خاصة بعد أن عانى كثيرا مع لاسارتى، حتى إنه كان مهددا بعدم قيده فى القائمة الإفريقية، مشيرا إلى أن عودته للتألق بمثابة ريمونتادا تاريخية، خاصة أنها كانت أمام الزمالك وحسمت السوبر، ووعد جماهير الأهلى بمزيد من التألق. واستعاد أجايى الكثير من مستواه المفقود فى الفترة الأخيرة وعاد ليحلق فى صفوف الفريق الأحمر، حيث ظهرت خطورته فى عمق الملعب خلال إشراكه كرأس حربة صريح فى قمة السوبر، على عكس شغله مركز الجناح الأيسر.

أجايى خلال الموسم الأول له بالقميص الأحمر خاض ٣٩ مباراة، سجل خلالها ١٢ هدفًا وصنع ٧ أهداف، مساهمًا فى ١٩ لقطة مضيئة مع فريقه، فى حين أن موسم ٢٠١٧-٢٠١٨ شهد ذروة تألقه فساهم فى ٢١ هدفاً خلال ٣٤ مباراة بواقع تسجيل ٩ وصناعة ١٢، حيث كان خلال أول موسمين له مع القلعة الحمراء يلعب تحت قيادة المدير الفنى حسام البدرى، الذى تولى تدريب منتخب مصر مؤخراً، ولكن مع كثرة تغيير الأجهزة الفنية فى الأهلى تراجعت هذه الأرقام بشدة فى الموسم المنصرم ٢٠١٨-٢٠١٩ بعد عودة اللاعب من الإصابة، فاكتفى بالمساهمة فى ٦ أهداف بتسجيل ٥ وعمل «أسيست» وحيد، قبل أن يفتتح الموسم الجديد بتسجيل هدفين فى مباريات القمة. واستطاع أجايى رفع رصيده من الأهداف فى مباريات القمة أمام الزمالك للرقم ٤ ليبقى على بُعد هدف وحيد من الوصول للرقم القياسى الخاص بأهداف الأجانب فى الديربى القاهرى والبالغ ٥ أهداف، والمُسجل باسم الأنجولى أمادو فلافيو، حيث استطاع النيجيرى أجايى تسجيل هدفين فى مرمى الزمالك بالدورى الممتاز موسم ٢٠١٦-٢٠١٧ قبل ثنائية السوبر. وبات النيجيرى هو أول لاعب أجنبى يسجل فى مباريات القمة التى تُلعب على لقب السوبر المصرى، فلم يسبقه أحد من الأجانب فى هز الشباك، فى الوقت الذى أصبح فيه الهداف التاريخى الثانى للسوبر مع كل من محمد أبوتريكة ومحمود علاء، خلف عبدالله السعيد الهداف التاريخى الأول للمسابقة.

أجايى صاحب الـ ٢٣ عامًا سبق أن خاض مباراة دولية وحيدة بقميص المنتخب النيجيرى الأول، بعد أن كان عضواً فعالاً ضمن صفوف المنتخب الأوليمبى لبلاده، حيث يأمل من جديد فى تمثيل النسور الخضراء من خلال تألقه بقميص الأهلى.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt