«البترول»: تنفيذ ١١ مشروعًا جديدًا لتنمية حقول الغاز
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سياحة  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  معاً
  عن قرب
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  أنا والنجوم

الرئيسية | اقتصــــــــــاد
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


«البترول»: تنفيذ ١١ مشروعًا جديدًا لتنمية حقول الغاز

    أميرة صالح    ١٢/ ٦/ ٢٠١٩
جانب من مشاركة وزير البترول فى مؤتمر باريس

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول، ضرورة دعم جهود تحقيق أمن الطاقة بشراكة قوية وفاعلة تحقق مصالح الجميع سواء المنتجون أو المستهلكون وتلبى الطلب المتزايد على مختلف مصادر الطاقة لتحقيق آمال وطموحات الدول والشعوب فى تحقيق التنمية المستدامة وتحسين المستوى المعيشى.

واستعرض «الملا» فى كلمته أمام مجلس الأعمال الفرنسى فى باريس على هامش مشاركته فى المؤتمر الدولى حول الغاز الطبيعى فى البحر المتوسط، النموذج المصرى لتطوير آليات العمل فى صناعة البترول والغاز الطبيعى بدعم القيادة السياسية وخطط العمل الواضحة والتعاون المثمر والبناء مع الشركاء والكوادر الوطنية المتميزة، ما أدى لتحقيق نجاحات فى مختلف مجالاتها شهد بها العالم.

وأوضح الملا أن تحقيق الاكتفاء الذاتى وزيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى جاء على أثر تنفيذ ٢٧ مشروعاً لتنمية حقول الغاز الطبيعى من أهمها حقول ظهر وغرب دلتا النيل ونورس وآتول وذلك بإجمالى استثمارات ٢١ مليار دولار تنتج نحو ٨٫٦ مليار قدم مكعب غاز يوميا إلى جانب ٣٫١ ألف برميل متكثفات يوميا ساهمت فى زيادة إنتاج الغاز الطبيعى محليا بنسبة ٥٠% فى عام ٢٠١٨ مقارنة بعام ٢٠١٦ ثم تتضاعف العام المقبل بنسبة ١٠٠% مقارنة بالفترة نفسها، مشيرا إلى أنه من المستهدف تنفيذ ١١ مشروعا جديدا لتنمية حقول الغاز الجديدة باستثمارات حوالى ١٥ مليار دولار حتى منتصف عام ٢٠٢٢.

وأوضح الوزير أن صناعة البترول والغاز الطبيعى فى مصر لديها ركائزها الاستراتيجية التى تعمل من خلالها على تطوير آليات العمل بهذه الصناعة الحيوية ويأتى على رأسها تحقيق أمن الطاقة عن طريق زيادة الإمدادات وتنويع المصادر وإدارة الطلب عليها، كما تعمل على تحقيق الاستدامة المالية من خلال سداد مستحقات الشركاء الأجانب وإصلاح منظومة دعم الطاقة وفض التشابكات المالية، هذا بالإضافة إلى حوكمة القطاع والتى تتم من خلال تطبيق نظم متطورة للحوكمة وفتح آفاق أكبر لمشاركة القطاع الخاص.

وأضاف أن جهود مصر مستمرة لدعم الاحتياطيات والإنتاج من البترول والغاز من خلال تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف فى المناطق الجديدة الواعدة والاستمرار فى طرح مزايدات عالمية جديدة للبحث عن البترول والغاز فى تلك المناطق وأنها تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية فى هذا المجال، مشيراً إلى أن مصر طرحت أول مزايدة عالمية للبحث فى منطقة البحر الأحمر جار حاليا تلقى العروض بشأنها وأن ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية أتاح لمصر بدء النشاط البترولى فى هذه المنطقة لأول مرة، وأنها تخطط لطرح مزايدة عالمية جديدة للبحث عن الغاز الطبيعى فى منطقة غرب المتوسط خلال الربع الثالث من العام الحالى والتى تعد منطقة بكر تتمتع باحتمالات غازية مبشرة، لافتاً إلى أهمية مشروعات المسح السيزمى التى نفذتها مصر فى غرب المتوسط والبحر الأحمر والتى تفتح آفاقاً جديدة أمام الشركات العالمية للعمل بهاتين المنطقتين.

كما أشار إلى ما تم إنجازه من مشروعات لتطوير صناعتى التكرير والبتروكيماويات فى مصر لزيادة الإنتاج المحلى من المنتجات البترولية والبتروكيماوية، حيث تم تنفيذ ٥ مشروعات للتوسعات الجديدة فى معامل التكرير بإجمالى استثمارات حوالى ٦ر٤ مليار دولار وجار تنفيذ ٦ مشروعات بإجمالى استثمارات حوالى ٧ مليارات دولار خلال ٤ سنوات بما يسهم فى زيادة طاقة التكرير بالمعامل المصرية إلى أكثر من ٤١ مليون طن سنوياً.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt